الرئيسية|الأعمال الفنية|زولية أمي (نسخة فريدة)
زولية أمي (نسخة فريدة)
زولية أمي (نسخة فريدة)
نور الرياض

سنة

2021

زولية أمي (نسخة فريدة) (2021)

يعرض قمحاوي في مشروعه “زولية أمي” ظاهرة هجرة السعوديين من بلدانهم إلى المدن الرئيسية في البلاد. ويستخدم في ذلك قطع السجادة، هدية الزفاف التي قدمها والده إلى والدته، كناية عن آخر اتصال له بمسقط رأسه، منذ انتقاله إلى مدينة الرياض، وكرمز للجود وكرم الضيافة. ويحاول قمحاوي في هذا العمل أن ينقل الكثافة الحسية المحيطة بذاكرة والدته، إذ يصبح الضوء الموجه تمثيلاً للضوء الذي يسطع في قلب الفنان، خاصة عندما يتذكر رائحة وملمس التحفة الأصلية. وخضعت السجادة لعملية “رقمنة” خشية أن يتآكل خيطها ويذوب بمرور الوقت، بينما ستبقيها التكنولوجيا حية لفترة أطول. ومع ذلك، فإن هذه العملية تكشف حدود الروابط التي تتيحها الأدوات التكنولوجية، حيث يتم الحفاظ على صورة هذا الإرث الحميم، ولكن يتم تجريده من حقيقته وتفاصيله وما يثيره من مشاعر.


تواصل معنا