سياسة الخصوصية

تلتزم الهيئة الملكية لمدينة الرياض بحماية حقوق زوار هذا الموقع والحفاظ على سرية بياناتهم الحساسة، وقد أعددنا سياسة الأمن والخصوصية هذه للإفصاح عن نهجنا في جمع المعلومات ونشرها.


جمع واستخدام المعلومات الإلكترونية

تلتقط خوادمنا تلقائياً عنوان بروتوكول الإنترنت الخاص بك عند زيارتك للموقع (عنوان بروتوكول الإنترنت هو عنوان الجهاز الذي تستخدمه، والذي يسمح للأجهزة الأخرى الموصولة بشبكة الإنترنت تحديد وجهة البيانات الصادرة عنها وجمع بعض المعلومات مثل نوعية المتصفح ومحرك البحث دون تحديد هويتك).

يساعدنا استخدام بروتوكول الإنترنت على تشخيص بعض المشكلات الفنية، وإجراء بعض الإحصاءات حول استخدام الموقع (مثل عدد الزوار ولغة الأجهزة المستخدمة لتصفح الموقع)، ونحن لا نسمح لأي جهة خارج إطار الفريق الفني للهيئة الملكية لمدينة الرياض بالاطلاع على بروتوكول الإنترنت الخاص بك.


انتقال آمن للمعلومات

يطبق الموقع أقوى المعايير الأمنية لحماية المعلومات، ونحن نعمل على تشفير المعلومات الحساسة أو البيانات التي يتعين الحفاظ على سريتها.


(Cookies) ملفات تعريف الارتباط

قد نقوم بتخزين ملفات تعريف الارتباط على جهازك عند زيارتك موقعنا، فهذه الملفات جزء من البيانات التي تحددك كمستخدم بشكل فريد، كما يمكن استخدامها لتعزيز استفادتك من الموقع وفهم متطلبات مستخدمي الموقع على نحوٍ أفضل.

وإذا كنت لا ترغب في تخزين ملفات تعريف الارتباط ‏على جهازك، فيمكنك حينئذٍ إعداد متصفحك لرفضها أو لتنبيهك قبل قبولها. ويرجى ملاحظة أن بعض خدمات الموقع قد لا تعمل بشكلٍ صحيح عند رفض تخزين ملفات تعريف الارتباط.


حماية المعلومات الشخصية

يقتصر حق الاطلاع على بياناتك الشخصية على الموظفين العموميين المخولين بحكم وظائفهم الاطلاع عليها، ولن تتاح للعموم تحت أي ظرف دون موافقتك المسبقة. علاوةً على ذلك، لن نقوم بتبادل أو تداول أي من تلك المعلومات أو بيعها لأي طرف آخر دون موافقة مسبقة منك، كما لن يسمح لأحد بالوصول إلى بياناتك سوى للموظفين المؤهلين والخبراء الذين يتولون تقديم خدمات الموقع.


الحق في معاينة أو تعديل أو تصحيح البيانات الشخصية

يحق لأي مستخدم يزودنا ببياناته الشخصية معاينة أو تعديل أو تصحيح تلك البيانات عبر البريد الإلكتروني.


المواقع الأخرى

تنطبق سياسة الخصوصية هذا على هذا الموقع فقط، وعند انتقالك إلى موقع آخر عبر موقعنا فيتعين عليك مراجعة سياسة الخصوصية الخاصة بذلك الموقع للتعرف على معايير أمن المعلومات وسياسة الخصوصية المعتمدة هناك.


الأدوات والأطراف الخارجية

قد نستعين بأدوات تحليل تابعة لأطراف ثالثة مثل أدوات تحليل احصائيات جوجل لغرض تحسين الموقع وتجربة استخدامه. ويحق لهذه الأطراف أن تستخدم المعلومات المتوفرة حول زياراتك لهذا الموقع ولمواقع الويب الأخرى (باستثناء عنوان البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف)، وذلك من أجل تقديم معلومات وبيانات الزيارات حول تجربة الاستخدام والخدمات التي تهمك. يمكنك قراءة اتفاقية الخصوصية الخاصة بالمواقع الأخرى ولا نتحمل مسؤولية أساليب جمع البيانات من قبل تلك المواقع.


إخلاء المسؤولية

موقع مدينة الرياض (Riyadh.sa) هو أحد المواقع الإلكترونية التابعة للهيئة الملكية لمدينة الرياض، وتقوم الهيئة على إدارة وتحديث محتوى الموقع باستمرار. وقد تم إعداد هذا الموقع بالشكل الذي تسمح به الأنظمة السارية في المملكة العربية السعودية لتقديم محتوى متنوع ومتجدد بما لا يحمل الهيئة مسؤولية طريقة استخدام الزوار للموقع. بموجب هذا الإقرار فإن الهيئة الملكية لمدينة الرياض لا تقدم أي ضمانات لما يلي:

• دقة وصحة المعلومات

•الفاعلية أو الحماية من الاختراق

•الاستمرارية أو الصلاحية

•ملاءَمة محتويات الموقع

•خلو الموقع أو السيرفر (الخادم) من الفيروسات أو العناصر الضارة • الهيئة الملكية لمدينة الرياض غير مسؤولة نظامياً عن أي ضياع أو ضرر من أي نوع (مباشر أو غير مباشر) جراء

استخدام هذا الموقع. يوجد في هذا الموقع وصلات وروابط لمواقع إلكترونية أخرى لا تتبع الهيئة الملكية لمدينة الرياض، والهيئة غير مسؤولة عن محتويات هذه المواقع؛ كما أن المخاطر التي قد تترتب على تصفح هذه المواقع من خلال الوصلات الموجودة في الموقع هي مسؤولية المستخدم حصرًا. قد يقدم هذا الموقع روابط إلكترونية لمواقع أو بوابات تستخدم طرقاً لحماية المعلومات والخصوصية تختلف عن الطرق المعتمدة لدينا، وبالتالي فنحن غير مسؤولين عن محتويات وطرق حماية الخصوصية بالمواقع الأخرى، وننصحك بالرجوع إلى إشعارات الخصوصية الخاصة بتلك المواقع. يقوم الخادم (السيرفر) الشبكي الخاص بالموقع بجمع عناوين بروتوكول الإنترنت الخاصة بالزوار تلقائياً، لاستخدامها في تشخيص بعض مشكلات الخادم الخاص بالموقع وإعداد إحصائيات الاستخدام. يستخدم الموقع ملفات تعريف ارتباط (cookies) مشفرة ويخزنها على وسيط التخزين بجهاز المستخدم لتسهيل تجربة التصفح، وفي حال الرغبة، يمكن استخدام هذه الملفات من أجل تذكر كلمة السر وتسريع عملية الدخول إلى الموقع.