Go Back

الأصوات الكونية

ركزت آخر أبحاث ألكساندر إفتيموفسكي الفنية على الأصوات الموجودة في الطبيعة وكل ما هو حي على كوكبنا هذا، بحيث تضمن بحثه تسجيل حركة كائنات مختلفة والاستماع إلى أصواتها، وتحويلها لأعماله الفنية من خلال إنشاء مجسم ثلاثي الأبعاد باستخدام الذبذبات الصادرة من هذه الكائنات. ما يميز هذه الأصوات التي يستخدمها هو أن لها طابع معين ومستوى تردد مختلف، ويأتي عمله “الأصوات الكونية” ممثلاً هذه الأصوات والتسجيلات التي تم إنشاؤها خارج الغلاف الجوي للأرض كأصوات المجرات والنجوم والكواكب وغيرها من الأصوات الكونية.

الأصوات الكونية

ألكساندر إفتيموفسكي

مقدونيا الشمالية

ألكساندر إفتيموفسكي (مواليد ١٩٨٨) كرس سنوات شبابه لتعلم واستكشاف الفنون البصرية وبالتحديد فنون النحت. وفي سن الرابعة عشر، بدأ بتعلم الفن في المدرسة الوطنية للفنون في مقدونيا، حيث قاده اهتمامه بالنحت بعدها إلى أكاديمية الفنون الجميلة في فلورنسا والتي تخرج منها بدرجة البكالوريوس.
وفي هذه المرحلة من حياته تعززت علاقته بالأحجار حتى أصبح يستخدمها كمواد أساسية لمنحوتاته في أكاديمية الفنون الجميلة في كارارا بإيطاليا ، حيث أكمل درجة الماجستير. وخلال الفترة التي قضاها في إيطاليا حصل على عدة منح دراسية وشارك في العديد من المعارض الجماعية والفردية في أوروبا.

ابتكر منحوتات كبيرة الحجم في العديد من ملتقيات النحت في جميع أنحاء أوروبا وآسيا وأمريكا ولديه قطع فنية في متحف بكين الوطني، بالإضافة إلى مجموعات خاصة في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وقد حصل على العديد من الجوائز من بينها جائزة (Sculpture Symposium O’Grove)، إسبانيا (٢٠١٩).

About Explore

اكتشف الرياض

ستسهم فعّاليات الرياض آرت العشر والاحتفالان السنويان، في تحويل المدينة إلى لوحة إبداعية، وذلك من خلال نقل الفن العام إلى الأماكن التي يقصدها الناس ويتخذونها وجهات للعمل او الترفيه.

استكشف الآن

تواصل معنا

يسرنا الردّ على جميع أسئلتك، وارشادك للفعالية الفنية المقدمة من الرياض آرت والتي تتناسب مع ذوقك وشخصيتك

تواصل معنا