قنديل البحر

يمتد إبداع ميلودي موسيه عبر عدد من الوسائط (التنصيبات، والتمثيل، والتصوير، والنحت، والواقع الافتراضي، إلخ…)
يجول إيدو فويو مستكشفًا عالم الصوت والرسومات والتفاعلات المرحة داخل الوسائط المتجذرة في عالم الواقع.

هذا العمل الجديد المشترك يدعو الجمهور إلى الغوص في وعيه الذاتي في مشهد صوتي تفاعلي بتقنيات الواقع الافتراضي. يتم التحكم في قناديل البحر وتحريكها بواسطة الاهتزازات الصادرة عن نبرة أصوات الزوار وشدة ترددها.

 

الواقع المعزز

ذا صلة
الأعمال الفنية والفعاليات
التذاكر

تواصل معنا  
يُقدم من
الشركاء
This site is registered on wpml.org as a development site.