الرئيسية|الأعمال الفنية|المكان، الرمال والبترول, 2018-2022
المكان، الرمال والبترول, 2018-2022

المكان، الرمال والبترول, 2018-2022

“المكان، الرمال، والبترول” عبارة عن بناء تركيبي مشتق من العناصر المكونة لجناح المملكة العربية السعودية في بينالي البندقية السادس عشر للعمارة عام 2018.

تطرق العمل المطروح في البينالي إلى حركة التوسع العمراني المترامي الأطراف وتأثيرها على النسيج الاجتماعي للمدينة السعودية المعاصرة. تجسدت الفكرة في بناء تركيبي يتكون من مادة تجريبية مستوحاة من العناصر الأساسية التي تميز هوية المملكة البيئية والاقتصادية: الرمال والبترول. تم استخدام مادة “الرزين” المصنوعة من مشتقات البترول مع خليط من رمال مختلفة لإنتاج لوحات شبه شفافة تعكس العلاقة بين اصول بيئة المملكة الصحراوية و تطور نظيرتها العمرانية بعد اكتشاف النفط. 

بمناسبة احتفال نور الرياض، تمت إعادة صياغة لوحات “الرزين” والرمال إلى بناء هندسي جديد يتخللها ضوء الشمس أأثناء النهار لتظهر التشكلات المميزة لهذه المادة. أما في الليل، فتتحول هذه اللوحات إلى أسطح مضيئة تظهر مثل المنارة بين أشجار الحديقة التي تحتضن المشروع. 

أُطلق العمل أثناء البينالي بتكليف من معهد مسك للفنون في عام 2018 والذي يمثل بدايات الحراك الثقافي التي بدأت بتغير وجه المملكة. لذلك يمثل إعادة بناء العمل على أأراضي الوطن تخليد تلك اللحظة المحورية في تاريخ مشاركات المملكة الثقافية العالمية.


ذا صلة
الأعمال الفنية والفعاليات
التذاكر

تواصل معنا  
يُقدم من
الشركاء
This site is registered on wpml.org as a development site.