الرئيسية|الأعمال الفنية|2022 ,إن شاء الله كله بيتصلح
2022 ,إن شاء الله كله بيتصلح

2022 ,إن شاء الله كله بيتصلح

تستمد أعمال الفنان ايمن يسري في مجملها طاقتها الإبداعية من إعادة تأليف المشهد البصري بناءً على الرائج والمعروف في الثقافة الشعبية، حيث يقوم باقتصاص المواد من سياقها الطبيعي والمألوف وإعادة تقديمها بصرياً في سياق آخر يدعو للتأمل والتفكير.
يسعى الفنان أيمن في عمله “إن شاءالله كله بيتصلح” إلى إطلاق نور الدعاء والأمل في فضاء المدينة كطاقة إيجابية عبر تداخلات إنشائية واسعة النطاق جهزت خصيصاً لاحتفال نور الرياض، حيث يعيد العمل صياغة مشهد المدينة المألوف ويضيف عليه إمكانيات جديدة.

في عمله “إن شاء الله كله بيتصلح”، المكتوب بخط مضيء. وهو عبارة عن دعاء باللهجة الشعبية الدارجة يفيض بالأمل والتطلع للمستقبل الزاهر.
يسعى الفنان أيمن ديدبان إلى إبراز قوة اللغة العربية في الفضاء العام من خلال استنباطها من ممارسات الحياة اليومية وإعادة إدراجها في الحياة الواقعية كمظهر بصري جديد.
إنه يطرح مفارقة معينة، ربما نقطة دخول روح الدعابة إلى واقعنا المعاصر لعالم محطم دائمًا. يقول الفنان: “ومع ذلك نخوض تجربتنا في هذه الحياة على أمل أنه في يوم من الأيام، إن شاء الله، سيتم إصلاح كل شيء”.
“إن شاء الله كله بيتصلح” هي امتداد لهذه السلسلة من التداخلات المعمارية واسعة النطاق. في هذا العمل لاحتفال نور الرياض، يعكس ديدبان دور الترجمة من خلال استنباطها من الشاشة ووضعها في الحياة الواقعية. العبارة شائعة الاستخدام “إن شاء الله” مكتوبة بخط نيون كبير، مثبت على سطح مستشفى عرقة المهجور في الرياض، والذي يلوح في الأفق فوق مناظر المدينة المهجورة من حوله، والتي أصبحت الآن خالية من الحياة.


ذا صلة
الأعمال الفنية والفعاليات
التذاكر

تواصل معنا  
يُقدم من
الشركاء
This site is registered on wpml.org as a development site.