١٠٠مليون, 2022

١٠٠مليون, 2022

يشير الرقم “”١٠٠ مليون””، وهو عنوان العمل التركيبي لراشد الشعشعي، إلى المعدل التقريبي للاستهلاك العالمي من براميل النفط يوميًا.
في مركز العمل، يومض ضوء أخضر قاسي في سطوعه وثباته وسرعته الفائقة لتنذر شدته المتعمدة بالضرر الكارثي الذي يلحق بالكوكب بسبب الاستهلاك الهائل للنفط. يطرح الفنان تساؤلًا حول معقولية الاهتمام بأي موضوع آخر في ذات الوقت الذي نواجه فيه كارثة بيئية وشيكة وتفشي الأوبئة والاضطرابات الاقتصادية.
تظهر الكارثة في الأفق غير مُدركّة ولا يشعر باقترابها الكثيرون، تحجبها عنهم ثقافة استهلاكية لا يحركها بشكل أساسي سوى الربح الذي يعبر الفنان عنه من خلال سياج كثيف مصمم من مواد صناعية ليكون وسيطًا بين المتفرج والضوء الأخضر النابض. بحجب تلك القضايا، يعبر الفنان عن رسالة مضمونها كوننا نحن من نحجب عن أنفسنا فرصة التغيير للأفضل، على أمل أن يصلح العالم نفسه بنفسه.
ومع ذلك ، داخل السياج توجد طبقات مبنية من سعف وأوراق النخيل: مواد بناء طبيعية وصديقة للبيئة استخدمها الحرفيون المحليون تقليديًا. كجزء من ممارسات الشعشعي المادية، يتم استخدام هذه الوسائط بوعي، ليبرز إمكانية المضي قدمًا في ضوء الماضي ، إلى “”مستقبل أكثر إشراقًا حيث يمكننا، كبشر، جنبًا إلى جنب مع النخيل، النجاة والبقاء””.


ذا صلة
الأعمال الفنية والفعاليات
التذاكر

تواصل معنا  
يُقدم من
الشركاء
This site is registered on wpml.org as a development site.