الرئيسية|الأعمال الفنية|النظر الحادي عشر في الزمان, 2022
النظر الحادي عشر في الزمان, 2022

النظر الحادي عشر في الزمان, 2022

تسعى الفنانة بسمة فلمبان في عملها “النظر الحادي عشر في الزمان” إلى بناء عالم خيالي معاكسٌ لقوانين عالمنا الفيزيائية.

ولتحقيق هذا المنظور، قامت بسمة بحصر نطاق الرؤية في دائرة واضحة كتلك التي نراها عند إشعال مصباح يدوي في الظلام. فلا يمكن رؤية أي شيء سوى ذلك الضوء المباشر، ليمحي وجود أي عالم آخر. يمثل هذا العمل الوقت كومضات متتاليه بدون مفهوم الماضي أوالمستقبل.

تتحدث الفنانة بلسان سمكة السلّور، فبدلًا من اصطحاب الجمهور إلى أعماق عوالمهم الخاص تأخذهم القصّة إلى خوالج مخلوقٌ آخر، ليسبحوا في خيالات وأفكار سمكة السلّور خلال هجرتها السيرياليّة من موطنها الأصلي إلى وسط صحراء نجد، من خلال مقطع فيديو يتم عرضه في وسط بحيرة رنين الطيور في الحائر- وادي حنيفة حيث يمكث السلّور بصحبة سمك البلطي.

تستند الرواية السريالية والمحفزة للتفكير على مجموعة قصائد الكاتبة الإندونيسية إيخدا أيونينغ ماهارسي ديغول بعنوان “السمكة الذهبية”، التي تتّبع رحلة الوعي الذاتي والتجدد الروحي لسمكة زينه من ذلك العالم المحدود داخل حوضها الصغير، إلى الحرية التي كان من الصعب الوصول إليها. هذا العمل نتاج بحث مستمر للفنانة يتمحور حول أسماك النهر التي تعيش في وديان مختلفة في الرياض، مثيرةً تساؤلات حول أصل قصة سكان وادي حنيفة والرياض هؤلاء، فضلًا عن أسئلة حول مفهومنا للوقت وعلاقة البشر بالعالم من حولهم.


ذا صلة
الأعمال الفنية والفعاليات
التذاكر

تواصل معنا  
يُقدم من
الشركاء
This site is registered on wpml.org as a development site.