الرئيسية|الفنانون|محمد الصانع
محمد الصانع
المملكة العربية السعودية نور الرياض

محمد الصانع

إن عمل محمد الصانع الفني الجديد أحلام ملونة هو تنصيب في الهواء الطلق يهدف إلى نقل الزوار، من خلال وسط تلفزيوني، إلى نسخة سريالية بديلة من مدينة الرياض. وبغية إتقان هذا التنصيب الفني، ثبتت شاشة تلفاز ضخمة من تقنية أنبوب أشعة الكاثود عتيقة الطراز بعد تعديل أبعادها لتصل إلى خمسة أمتار عرضًا في ثلاثة أمتار طولا في ثلاثة أمتار أخرى سُمكًا. وعلى شاشة هذا الجهاز التي استبدلت بأخرى صديقة للبيئة من تقنية ليد (LED) بدلًا من نظيرتها القديمة، يُعرض عدد من مقاطع الفيديو التي تتكرر بصورة لانهائية أمام الجمهور. ويلمِّح اسم ذلك العمل الفني إلى فترة الانتقال من العرض التلفزيوني بالأبيض والأسود إلى البث بالألوان بين عقدي الستينات والثمانينات والتأثير المفترض لذلك التحول على الدرجات اللونية لأحلام المرء. إن فن الوسائط الجديدة الذي يقدمه محمد الصانع متأثر بصورة عظيمة بجماليات حقبة الثمانينات ومفاهيمها عن الخيال العلمي السالف وموسيقى السينثويف (synthwave music). وبهذا الأسلوب المميز حوَّل الصنيع صورًا لمدينة الرياض ولأهم معالمها ومشاهد غروب الشمس بها إلى عوالم ثلاثية الأبعاد من أطياف ألوان النيون وسهوب لانهائية من الشبكات الضوئية. ويلخص الصنيع تجربته الفنية بقوله إنه “لطالما حاول إيجاد ذلك التوازن المثالي بين العالمين المادي والرقمي”. ستستمر مقاطع الفيديو تلك في العرض في حلقة تكرارية ولانهائية تأخذ الجمهور في رحلة إلى مدينة الرياض المستقبلية كما كانت تُتَخيَّل في سالف الزمان.


ذا صلة
الأعمال الفنية والفعاليات

تواصل معنا  
This site is registered on wpml.org as a development site.